عظمة سورة الاخلاص و فوائدها - الرحمة في الطب و العلاج الروحاني

اخر المواضيع

عظمة سورة الاخلاص و فوائدها

 عظمة سورة الاخلاص و فوائدها

عظمة سورة الاخلاص و فوائدها

   عظمة سورة الاخلاص و فوائدها:الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على من ولاه ،الحمد لله على احسانه والشكر له على توفيقه وامتنانه واشهد ان لا اله الا الله تعظيما لشأنه وأشهد أن محمد عبده ورسوله الداعي الى رضوانه وعلى اله واصحابه ، الحمد لله الذي جعل هذه الأمة خير أمة أخرجت للناس، وجعل فيها كتابه خير منهاج ونبراس. في هذه المقالة سنقف مع سورة مباركة مع سورة أحبها رجل فأحبه الله مع سورة قراءتها تعدل ثلث القرآن إنها سورة الاخلاص ( قل هو الله احد) : 

قال صلى الله عليه وسلم لأصحابه: ((أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة؟)) فشقّ ذلك عليهم وقالوا: أينا يطيق ذلك يا رسول الله؟! فقال: ((الله الواحد الصمد ثلث القرآن)). وأمر صلى الله عليه وسلم الصحابة أن يحتشدوا، فقال: ((احْشُدوا، فإني سأقرأ عليكم ثلث القرآن))، فحَشَد من حَشَد، ثم خرج نبي الله صلى الله عليه وسلم فقرأ: ((قُلْ هُوِ اللهُ أَحَدٌ)) السورة ثم دخل، قال أبو هريرة: فقال بعضنا لبعض: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فإني سأقرأ عليكم ثلث القرآن))، إني لأرى هذا خبرًا جاء من السماء، ثم خرج نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال: ((إني قلت: سأقرأ عليكم ثلث القرآن، ألا وإنها تعدل ثلث القرآن)).

(قل هو الله أحد). . وهو لفظ أدق من لفظ "واحد" . . لأنه يضيف إلى معنى "واحد" أن لا شيء غيره معه . وأن ليس كمثله شيء .

كان في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم رجل من الانصار، يقراء قل هو الله احد في كل ركعة كان اماما لقومه في بني سلمة و هو حي من احياء المدينة كان اذا قام يصلي بهم وهو امام قرأ قل هو الله احد بعد كل ركعة ثم قراء سورة بعدها، فقال له اصحاب جماعة المسجد المامومون لو اكتفيت بسورة الاخلاص قل هو الله احد او اكتفيت بالسورة التى تقرؤها قال: لا انا احب ان اقراء بهذه السورة دائما قل هو الله احد و السورة ،ان اردتم ان اصلي بكم على هذا الشرط لن اترك قل هو الله احد في كل ركعة و ان اردتم ان تبحتوا عن امام اخر فابحثوا عن امام وكان هو يرون انه افضلهم و اولى بالامامة . فدهبوا الى الرسول صلى الله عليه و سلم فاخبروه الخبر قال اسألوه لمادا يقرأ قل هو الله احد في كل ركعة و لا يكتفي بالسورة الاخرى. فسالوه قال لان فيها صفة الرحمن و انا احب ان اقرأ بهده السورة لان فيها لمدح الرحمن ووصف للرحمن جل في علاه. فاخبروا الرسول صلى الله عليه و سلم فقال اخبروا الرجل ان الله يحبه. و في لفظ ان كان الرجل يقرؤها و قالوا له لماذا قال: اني احبها قال صلى الله عليه و سلم حبك لهذه السورة ادخل الجنة.


و قل هو الله احد لها قصة و هي ثلث القران كما جاء في الحديث. و فيها رسالة التوحيد و هي اعظم السور مدحا للبارئ سبحانه و تعالى و فيها الثناء على الله علا في علاه و هي جواب للرسول صلى الله عليه و سلم لما سالوه المشركون .عن احمد في مسنده قال :
المشركون انسب لنا ربك يا محمد من أي القبائل هو فانزل الله قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد. فلما عرف الصحابي هذه السورة ان فيها مدح الرحمن و فيها صفة الرحمن احب ان يقرا هذه السورة في كل ركعة يتلذذ يجد انشراحا و يجد رغبة و تعلقا بها فاتابه الله ان ادخله الجنة بمحبته لها .
فضائل سورة القران

اصيكم ان تتدبروا قل هو الله احد و ثكثروا من تلاوتها، من قراها ثلاث مرات كانه قرا القران. فهي تعدل ثلث القران .جمع الرسول صلى الله عليه و سلم الصحابة وقال:احشدوا فاني ساقرؤ عليكم ثلث القران فتعجب الصحابة لان الوقت قصير على موعد مع احدى الصلوات و لا يمكن قراة ثلث القران فقرأ عليهم صلى الله عليه و سلم سورة قل هو الله احد حتى ختمها و قال هذه ثلث القران. و قل هو الله احد فيها مسائل منها انه سبحانه و تعالى هنا مدح نفسه يحب المدح جلا في علاه فالله سبحانه احد احد في ذاته احد في صفاته وفي اسمائه وفي افعاله لا اله الاهو الله الصمد الذي تصمد اليه الكائنات و تطلبه كل المخلوقات بكل الحاجات و تعدادها و بمختلف اللغات فيعطي الجميع و يمنح الجميع و يجود على الجميع. و يقول الخليقة -يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر – فدل على ان الصمد هو الذي تصمد اليه الكائنات أي تطلبه الحاجات كل الخليقة كبار و صغار ملوك ومملوكين الاغنياء و الفقراء جميعهم يطلبونه الرزق و العافية و الهداية و الذرية و الفلاح و التوفيق جل في علاه هو الذي يعطي الجميع . و الصمد هو الذي اكتمل سؤدده و عم شرفه و ثم كماله و هو وحده لا اله الا هو فان الله له الكمال المطلق و الجلال المطلق و الجمال المطلق فله سبحانه و تعالى من الاسماء احسنها ومن الصفات اعلاها و اجملها . و الصمد هو الذي لا يحتاج الى غيره و هو الذي يحتاجه غيره و الصمد لا ياكل الطعام فهو الذي يطعم و لا يطعم فهو الغني عن من سواه

سورة الاخلاص و هو الاسم المشهورة به و كذلك اسم الصمدية فهي السورة التي اخلصها الله تعالى لنفسه.وهي السورة رقم 112في المصحف الشريف .و عدد اياتها 4.الا ان منافعها و فضائلها لا تعد و لا تحصي:

من فضائل سورة الاخلاص نفعنا الله بها جميعا ,اخرج الامام الترميذي و احمد و ابن المنذر و ابن جرير عن ابن كعب ان المشركين قالوا للنبي صلى الله عليه و سلم :يا محمد انسب لنا ربك,فانزل الله :قل هو الله احد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفؤا احد.و اخرج احمد و ابو عبيد في فضائله و النسائي عن ابن كعب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قراء سورة الاخلاص فكانما قراء ثلث القران.

و اخرج ابن الضريس و البزار و البيهقي في الشعب عن انس عن النبي صلى الله عليه و سلم من قراء سورة الاخلاص مائة مرة غفر الله له ذنب مائتي سنة.

و اخرج احمد و الترميذي و البيهقي في سننه عن انس قال :جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال اني احب هذه السورة .فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حبك اياها تدخلك الجنة .

و اخرج الترميذي وابن عدي و البيهقي عن النبي صلى الله عليه و سلم من قراء سورة الاخلاص 50 مرة غفرله ذنوب خمسين سنة .

و اخرج الترميذي و ابن عدي و البيهقي عن النبي صلى الله عليه و سلم انه من قراء كل يوم مائتي مرة قل هو الله احد كتب له الف و خمسمائة 1500حسنة و محىي عنه ذنوب خمسين سنة الا ان يكون عليه دين.

و من فضائل سورة الاخلاص كذلك انه من صلى ركعتين بعد صلاة العشاء يقراء في كل ركعة الفاتحة و سورة الاخلاص 20 مرة في كل ركعة بنى الله له قصرا في الجنة .